منوعات

اليوم الذكرى الثامنة لرحيل الشيخ السيد متولى.. أحبه الملايين حول العالم

اليوم الذكرى الثامنة لرحيل الشيخ السيد متولى.. أحبه الملايين حول العالم

يصادف اليوم الذكرى الثامنة لرحيل أحد رموز حالة التلاوة القديمة سماحة المقرئ الشيخ السيد متولي عبد العال الذي كان محبوبًا من قبل ملايين المستمعين حول العالم ، حيث كان يحلق به. صوته القوي في كل مكان ، حيث يأخذك صوته إلى عالم الروحانيات والخشوع. الدنيا بالقرآن بقراءته وصوته الجميل ، وكان خير سفير للقرآن.

وتوفي الشيخ “سيد متولي عبد العال” عن عالمنا في 16 يوليو 2015 عن عمر يناهز 68 عامًا ، من مواليد قرية الفدادنة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية. وقد حفظت القرآن في كتاب القرية على يد شيخة عجوز عمياء ، الشيخة “مريم رازق”.

وتحدث عن المتوفى في مقابلة أجراها قبل وفاته في “” تقديرا لها شكرها له قائلا: لولا وجودها في قريتنا لما تخرجت من القرية كما حافظ القرآن الكريم. تبلغ من العمر 82 عامًا قضتها في حفظ القرآن.

التحق الشيخ سيد بكتاب وهو في الخامسة من عمره ، وأكمل حفظ القرآن في سن الثانية عشرة ، ثم ذهب إلى الشيخ أحمد الصاوي عبد المعطي وتعلم منه أن يقرأ حفص عن عاصم ، ثم ذهب إلى الشيخ “طه الوكيل” بقرية العرين وتلقى منه علوم القرآن ورواية. ورش وقالون على سلطة نافع وبدأت شهرته تنتشر في قريته الفدانة..

اشتهرت شهرته عندما سجل لشركة “صوت الشرقية” وسورة سيدنا “يوسف” و “قصر السور” ، وسرعان ما انتشرت في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية ، ثم تدفقت عليه دعوات لإحيائه. ليالي رمضان في كثير من الدول ومنها نيجيريا ثم إيران ثم دعوات متكررة لمدة 14 عاما من لبنان وسوريا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا وإيران والهند وأمريكا ، وتم استقباله رسميا ، وغادر عالمنا. 16 يوليو 2015 عن عمر يناهز 68 عامًا.


الشيخ السيد متولي

اليوم الذكرى الثامنة لرحيل الشيخ السيد متولى.. أحبه الملايين حول العالم

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+