ثقافة وفن

مدير متحف التحرير يكشف: السائحون يقبلون على قناع توت عنخ آمون قبل نقله

مدير متحف التحرير يكشف: السائحون يقبلون على قناع توت عنخ آمون قبل نقله

ينظم المتحف المصري بالتحرير خلال الفترة المقبلة معرضًا أرشيفية عن اكتشافات الملك توت عنخ آمون ، يتضمن مجموعة من الصور بالأبيض والأسود لحظة اكتشافها هوارد كارتر بعد أن أظهر له موقع مقبرة الطفل. حسين عبد الرسول. كما يتضمن المعرض نماذج أثرية.

أوضح الدكتور علي عبد الحليم مدير عام المتحف المصري بالتحرير ، في تصريحات خاصة لـ “” ، أن جميع الزوار ، سواء كانوا سياحًا أو مصريين وأجانب ، يعلمون أن قناع الملك توت عنخ آمون سينقل إلى القصر الكبير. المتحف المصري خلال الفترة القادمة ولهذا يوجد الكثير. يزور السائحون المتحف المصري بالتحرير لمشاهدة القناع والتقاط الصور معه داخل متحف التحرير ، تمهيدًا لزيارته بالمتحف الكبير بعد نقله وافتتاحه المتحف.

يشار إلى أن موقع المقبرة لم يعثر عليه كارتر بمفرده إذا أظهر له الطفل حسين عبد الرسول موقعها. أوضح الدكتور زاهي حواس أن هناك قصة لا يعرفها الكثير من الناس وهي أن الفضل الحقيقي أو السبب الحقيقي لاكتشافها كان لصبي يبلغ من العمر 12 عامًا في ذلك الوقت ، وكانت مهمته نقل المياه من أجله. العمال في موقع العمل ، واسمه “حسين عبد الرسول” ، وتم اكتشاف فتح المقبرة عندما كان هناك “صفر” من الماء ينزل من ظهر الحمار.

وأضاف د. زاهي حواس: بعد ذلك توجه حسين عبد الرسول إلى كارتر ليخبره بما وجده ، وكان حسين عبد الرسول من عائلة عبد الرسول الشهيرة التي كشفت مخبأ المومياوات.

وعن ما فعله هوارد كارتر مع حسين عبد الرسول هو أن “كارتر” ارتدى “حسين” قلادة من مقتنيات الملك الفرعوني توت عنخ آمون وصوره ، وبقي حسين عبد الرسول طوال حياته قانعاً بإظهار صورته أمامه. السياح بينما كان يرتدي قلادة الملك الذهبية.

مدير متحف التحرير يكشف: السائحون يقبلون على قناع توت عنخ آمون قبل نقله

المصدر: مقالات

زر الذهاب إلى الأعلى
مُجمع المحللين .. أفضل قناة تلجرام عربية لتحليل سوق الكريبتو وتقديم صفقات مجانيه يومياً .. للانضمام إلينا اضغط هنا
+